We use cookies to ensure we give you the best experience of our website. If you keep browsing, we'll assume that's OK. See our privacy policy here.

Chinese mother and her son

في نيوزيلندا تعلُم للعالم الحقيقي

القدوم إلى نيوزيلندا للأم الصينية هوانغ جينغ أعطى ابنها فرصة للتمتع بأسلوب أكثر راحة في التعلم.

تقول جينغ: "ابني مبدع ولديه أفكاره الخاصة. في نيوزيلندا يمكن له أن يتصرف على طبيعته. أستطيع هنا أن أراه على حقيقته ".

انتقل جينغ ويانغ فينغتينغ المعروف أيضا باسم شيكو إلى نيوزيلندا قبل عام.

شيكو في السابعة من عمره ويدرس في مدرسة كيلبرن النموذجية في ولنغتون. جينغ والتي كانت تعمل كمحاضرة في جامعة بالصين هي الآن باحثة زائرة في قسم اللغويات التطبيقية بجامعة فيكتوريا.

تذكر جينغ الاختلافات التي وجدتها في نظام التعليم النيوزيلندي والتي تشمل أحجام الصفوف الدراسية الصغيرة والمزيد من العمل الجماعي والكثير من الرحلات المدرسية خارج الفصول الدراسية وواجبات منزلية أقل والمزيد من حرية الاختيار للطلاب.

كما تقول:" التعلم في نيوزيلندا ليس فقط من الكتب فمن المهم جدا للأطفال أن يجربوا العالم الحقيقي وليس مجرد دراسة المعارف."

وتضيف: "ابني مرتاح وسعيد جدا هنا. وقد تعرف على العديد من الأصدقاء ويمارس الرياضة ويمشي إلى المدرسة بنفسه وهو فخور جداً لقدرته على التحدث باللغة الإنجليزية ".

"كلانا يبدو بصحة أفضل في نيوزيلندا بسبب الغذاء والهواء النقي والسعادة التي نعيشها".

لنستمع إلى الآباء والأمهات

هل أنت جاهز للبدء
البدء

Stay in touch

Sign up here so we can make sure any tools or tips we send you about studying in New Zealand are relevant and personalised especially for you.

Please complete all of the fields below.

Please enter a valid email address.

Please enter a first name.

Please enter a last name.

Please select a country.

By clicking subscribe you agree to our email communication policy.

Thanks for subscribing

Close